Follow by Email

الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

سورة المدثر وترتيب سور القرآن الكريم


سورة المدثر وترتيب سور القرآن الكريم
العدد  114 : عدد سور القرآن :
العدد 114 هو حاصل ضرب 19 في 6  , ذلك يعني أن العدد 19 هو وحدة البناء في العدد 114 .
من هنا كان ارتباط العدد 114 بآيتين مميزتين من آيات القرآن الكريم :
        1- الآية رقم 30 سورة المدثر وهي التي يذكر فيها العدد 19 في القرآن مباشرة :
                                           
2-آية البسملة: وهي الآية الأولى في سورة الفاتحة السورة الأولى في ترتيب القرآن  الكريم  :
                                 
السؤال هنا ماذا في هاتين الآيتين ؟

سورة المدثر والعدد 19 :
 في سورة المدثر أول سورة نزلت في الرسالة والتكليف ( قم فأنذر ) وفي الآية : 30 يأتي ذكر العدد 19 في القرآن بصورة مباشرة .( عليها تسعة عشر )
عدد كلمات هذه الآية  : 3
العدد الذي تذكره  : 19  .
: الإشارة إلى علاقة ما بين العددين : 19 و 3  قد تكون العلاقة : 19× 3 , وقد تكون: 19+ 3 , وقد تكون: 19-3 , وقد تكون: 319 وقد تكون كلها معا.
- نعود إلى سورة المدثر : نقرأ ونتدبر ونفكر ..
سورة المدثر هي السورة رقم : 74 في ترتيب المصحف , نفهم أنها إحدى النصف الثاني من القرآن , السور السبع والخمسين ( 57 ) الأخيرة في ترتيب المصحف , وعدد آياتها : 56 آية  . نكتشف بالملاحظة أنها أطول سور النصف الثاني ال57 , نتأمل آياتها ونلاحظ أنها قصيرة , فإذا وصلنا إلى الآية رقم : 31 نلاحظ أنها تطول بشكل لافت للانتباه : فعدد كلماتها : 57 كلمة , انه يساوي مجموع أعداد الكلمات في أول 19 آية في السورة .
نلاحظ إشارة الآية ( المخزنة في عدد كلماتها ) إلى العلاقة : 19 × 3 .
        ( عدد كلمات الآية الأطول في السورة: 57 كلمة = 19 × 3 ) .
- أصبح لدينا ثلاث إشارات إلى العلاقة نفسها :
        1- الآية التي تذكر العدد 19 تتألف من 3 كلمات  : 19 و 3 .
        2- عدد الكلمات في أول 19 آية 57 كلمة , أي : 19 × 3 .
        3- الآية الأطول في سورة المدثر عدد كلماتها : 57 , أي : 19×3.
ما الحكمة من ذكر العدد 19 ؟
الآية رقم : 31 تجيب على هذا التساؤل : لنتأمل الآية ,

الحكمة من تخصيص العدد 19 :
        1- ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ( أهل الكتاب )
        2- ليزداد الذين آمنوا إيمانا ( المؤمنون )
        3- وفتنة للذين كفروا والذين في قلوبهم مرض  ..
كيف يكون العدد 19 فتنة وابتلاء ووسيلة إلى اليقين وزيادة في الإيمان وحفظا من الشك والارتياب ؟
هل يكون في  هذا العدد ما يصلح لزيادة إيمان المؤمنين ؟ وما يصلح لدفع الشك والشبهات ؟ وما يصلح لإقامة الحجة والدليل على أن محمدا هو رسول الله وخاتم النبيين , وان القرآن الكريم هو كتاب الله ومعجزته الخالدة التي أيد بها رسوله صلى الله عليه وسلم إلى الناس كافة ؟ (1)
  إن أي اكتشاف هنا سيكون له أهمية خاصة ودلالات واضحة- لا مجال للتشكيك فيها- على صدق الرسالة ومصدر القرآن , ذلك أن القرآن في هذه اللحظة – نزول سورة المدثر – لم يكن قد اكتمل نزوله بل كان في بداياته , فأي اكتشاف لأي سر يعني أن هناك من يبلغنا بما سيكون عليه حال القرآن فيما بعد , ومن يملك القدرة على هذا التبليغ غير عالم الغيب والشهادة  سبحانه وتعالى ؟

سر العلاقة 19 و 3 :
      لقد شاهدنا هذه العلاقة ثلاث مرات في سورة المدثر – كما أوضحنا - , - نكتشف فيما بعد أن نصف عدد سور القرآن هو : 57  : 19 × 3 , عدد مماثل لعدد كلمات الآية رقم 31 في سورة المدثر : الآية المميزة بالأطول في السورة  والشارحة للحكمة من ذكر العدد 19 .
_________________________________________________
(1) انظر : إعجاز الرقم  :19 بسام جرار ص50 وما بعدها .

- ونكتشف أن العدد : 319 ( الصورة الأخرى للعلاقة بين العددين : 19 و3 ) هو الرابط بين مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 – 114  ( عدد سور القرآن ) وعدد آيات القرآن الكريم . 
: عدد آيات القرآن الكريم : 6236 آية , هذا العدد المحدد يقل عن العدد 6555 , مجموع الأرقام المتسلسلة ( 1 -114 ) :  319  .
   ألا يعني ذلك أن سورة المدثر قد أخبرتنا عن عدد آيات القرآن الذي سيكون عليه بعد أن يكتمل نزوله ؟  وعن عدد سوره أيضا ؟  هذا الأخبار لم يأت بصورة مباشرة , جاء بصورة مخزنة في الآيتين : 30 و 31  , أما اكتشاف هذا الأخبار فهو متروك إلى الزمن المناسب , إلى زمن يكون المسلمون فيه بحاجة إليه .

الاطمئنان إلى هذا التفسير :
نعود إلى سورة المدثر , نتأمل ونتدبر ونفكر  , ونجد ما يجعلنا مطمئنين إلى أن الإشارات المخبأة في سورة المدثر , إشارات مقصودة وهادفة .
-  رقم ترتيب سورة المدثر : 74     وعدد آياتها : 56  .
ما الإشارة المخبأة في هذين العددين ؟
يشير كل من هذين العددين إلى العدد 31  رقم الآية الأطول في سورة المدثر والشارحة للحكمة من ذكر العدد 19 . كيف ؟
56 :  ( 6 × 5 ) + ( 6 – 5 ) = 31 .
74 : ( 4 × 7 ) + ( 7 – 4 ) = 31 .
ماذا يعني هذه الذي نشاهده هنا ؟ ألا يعني أن الآية رقم 31 تخبرنا سلفا عن عدد آيات سورة المدثر , وعن الموقع الذي ستكون عليه بعد أن يكتمل نزول القرآن  ؟ ألا يعني ذلك أيضا أنه قد تم ترتيب سورة المدثر في موقع محدد , وجاءت من عدد محدد من الآيات , على نحو يختزن إشارة  محددة إلى الآية 31 ؟ ومن الواضح أن هذه الإشارة  تختفي لو أن عدد آيات سورة المدثر ليس 56 , أو لو أنها رتبت في غير الموقع 74 ..
ونكرر السؤال هنا من يعلم كل هذا ؟

إشارة إلى عدد آيات القرآن :

وحتى لا يبقى في النفس شيء من الشك لنتأمل كيف يشير العددان : 56 و 74 إلى عدد آيات القرآن الكريم مرة ثانية :
56: عدد آيات سورة المدثر
        ( 6 × 5 ) + ( 6 - 5  )  =           31
        ( 6 × 5 ) – ( 6 + 5 )    =    19
لاحظ العدد المرسوم أمامنا المخبأ في العدد 56 : 3119  .. لنحتفظ بهذا العدد قليلا
74  : رقم ترتيب سورة المدثر
        ( 4 × 7 ) + ( 7 – 4 ) =       31 
        ( 4 × 7 ) – ( 7 + 4 ) =  17  
لاحظ العدد المرسوم أمامنا المخبأ في العدد 74   : 3117
والآن لنجمع العددين ونكتشف السر المخزن في عدد آيات سورة المدثر وموقع ترتيبها : 3119 + 3117  = 6236  عدد آيات القرآن الكريم .
اعتقد أن الرسالة المخبأة كانت : عدد آيات القرآن بعد أن يكتمل نزوله سيكون : 6236 آية . .  من كان يعلم بذلك غير الله  ؟

إشارة أخرى مؤكدة :

   لدينا في سورة المدثر أربعة أعداد مميزة :
        31 : الآية الأطول في سورة المدثر .
 57 : عدد كلمات الآية رقم : 31 .
        56 : عدد آيات سورة المدثر .
        74 : رقم ترتيب سورة المدثر .
نلاحظ الإشارة المخبأة إلى عدد آيات القرآن الكريم في هذه الأعداد  على النحو التالي :
        31 × ( 7 – 5 ) =                   62
        ( 74 – 56 ) × ( 7 – 5 ) = 36
        العدد المرسوم أمامنا هو  : 6236   عدد آيات القرآن .

ثلاث إشارات إلى عدد سور القرآن :

ونلاحظ الإشارات التالية المخزنة في هذه الأعداد إلى عدد سور القرآن  , لنتأمل :
- يختزن العددان : 56 عدد آيات سورة المدثر والعدد: 19  الإشارة التالية :
        56 – ( 9 – 1 ) =  48
        56 + ( ( 9 + 1 ) = 66
             المجمـــوع : 114  عدد سور القرآن  .
- ويشترك العددان : 74 و 56  والعدد 19 في الإشارة التالية :
        74 – ( 9 – 1 ) = 66
        56 – ( 9 – 1 )  = 48
            المجموع      :  114
-ويشترك العددان : 31  رقم الآية الأطول في سورة المدثر  والعدد : 57 عدد كلمات الآية في الإشارة التالية  :
57 – 31  =  26
57 + 31 =  88
المجمــوع : 114
-  ويشترك العددان : 56 والعدد 19 في الإشارة إلى مجموع الأرقام المتسلسلة في العدد 114 على النحو التالي :
        56 + 9 =         65
        56 – 1  =  55
العدد المرسوم أمامنا : 6555  هو مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 – 114  .
- ويختزن العددان 74 و 19  الإشارة الثانية إلى العدد : 6555  , هي التالية:
        74 – 9 =          65
        74 – 19 =   55
العدد المرسوم أمامنا هو : 6555 .
السؤال المطروح الآن  بل الأسئلة :
من صاحب هذا الترتيب ؟ ألا يدل هذا الترتيب على صاحبه ؟
من حدد عدد آيات سورة المدثر ب : 56 آية  , وعين لها هذا الموقع  74 دون سواه ؟ ومن حدد موقع الآية الأطول في الرقم 31 ؟ أليس من الواضح أن الذي حدد هذه الأعداد دون سواها يعلم ما تختزنه من إشارات ؟ ألا يكون وراء ذلك في النهاية أهدافا يجب أن نفهمها  ؟
ليست هذه الأعداد سوى علامات هداية تنير  طريقنا إلى فهم ترتيب القرآن , فان نحن فتحنا قلوبنا وعقولنا جيدا فلا بد أن نرى الطريق أمام عيوننا  واضحا , ولن نجد صعوبة في فهم تلك الإشارات .

الآية 30  في سورة المدثر :
  لنعد إلى الآية 30  , حيث يأتي ذكر العدد 19 " عليها تسعة عشر " ونتأمل ما في هذه الآية من أسرار الترتيب القرآني والإشارات الدالة على إعجازه :
1- عدد حروف الآية : 12 حرفا .   رقم ترتيب الآية : 30 .
   من السهل أن نلاحظ الفرق بين العددين : 12 و 30 : انه 18 .
        هل هي مصادفة جميلة أم انه الترتيب المحكم ؟
إذا تأملنا رقم ترتيب سورة المدثر : 74  وعدد آياتها : 56 , يسهل علينا الإجابة على السؤال السابق . الفرق بين العددين 74 و 56 هو : 18 أيضا  . 
: إن كل واحد من هذه الأعداد دليل على صحة الآخر وإحكامه .
أليس هذا هو التفسير الصحيح هنا ؟ هل بقي في النفس شيء؟  لنتأمل :
2- الآية رقم : 30 في سورة المدثر تذكر العدد : 19 ( لم يأت ذكر هذا العدد في الآية رقم 27 مثلا ) :  ماذا في ذلك ؟   
نلاحظ أن الفرق بين العددين : 30 و 19 هو : 11 ( 30-11 ) .
        هل هي مصادفة ؟
نتأمل العدد 74 رقم ترتيب سورة المدثر : إن مجموع رقميه = 11  .
نتأمل العدد 56 عدد آيات سورة المدثر : إن مجموع رقميه  : 11أيضا.
ونطمئن أكثر حينما نكتشف أن الآية الوحيدة في سورة المدثر التي تتألف من : 11 كلمة هي الآية رقم : 56   ( 6 + 5 = 11 ) .
3- إحصاء  قرآني لآيات سورة المدثر :
سورة المدثر هي إحدى سور النصف الثاني من القرآن  , السور السبع والخمسين الأخيرة في ترتيب المصحف .
بهذا الاعتبار رقم ترتيب سورة المدثر : 17 .
رقم الآية الأطول في سورة المدثر الشارحة للحكمة من ذكر العدد 19 هي الآية رقم : 31  .  ماذا في ذلك ؟
- إذا عدنا إلى سورة المدثر وقمنا بإحصاء لعدد الكلمات في آياتها آل: 56 , نكتشف ما يلي :
- إن من بين آياتها آل 56 , 17 آية لا غير تتألف كل منها من ثلاث كلمات .
- 14 : آية تتألف كل منها من كلمتين .  (لاحظ العددين : 31 –  17 = 14)
-14 آية تتألف كل منها من أربع كلمات .
يبقى من عدد آيات سورة المدثر : 11 آية  ( لاحظ العدد 11 ) عدد مماثل لمجموع رقمي العدد : 56  ( 6 + 5) ..
وتأمل هذا العدد من الآيات :
6 آيات تتكون كل منها من  5 كلمات  .
5 آيات مختلفة الأعداد هي الآيات  ذوات الأرقام  ( 6-7-9-11-57 )  .
- بماذا نصف ما نشاهده هنا ؟ ليت أحد محبي القرآن والغيورين عليه والخائفين من إعجازه العددي يتولى هذه المهمة .

4 - وإحصاء لترتيب سور القرآن :
عدد كلمات الآية التي تذكر العدد 19 ثلاث , لنتأمل هذه الكلمات الثلاث ونلاحظ عدد حروف كل كلمة :  عليها    تسعة     عشر
                                      5        4        3   
ترسم أعداد الحروف في الكلمات الثلاث العدد : 345  . ماذا في ذلك ؟
إن حاصل ضرب 345 في 9 ( الرقم الفردي في العدد19 ) = 3105 .
3105: هذا العدد هو مجموع الأرقام الدالة على ترتيب السور فردية الآيات في القرآن وعددها 54 سورة  .
- 345 × 10 ( الرقم الزوجي في العدد 19 )  = 3450 .
3450 : هذا العدد هو مجموع الأرقام الدالة على ترتيب السور زوجية الآيات في القرآن وعددها : 60 سورة  .
انتهى الإحصاء  .. القرآن بين أيديكم , ستجدون كل شيء كما أخبرتكم الآية .
5-آيتان مميزتان بالعدد 57 :
    بعد رحلة طويلة مع القرآن نكتشف أن من بين آيات القرآن البالغة : 6236 آية , آية ثانية لا غير تتألف من 57 كلمة ( الآية الأولى 31 المدثر ) . إنها الآية رقم : 217 في سورة البقرة .
إشارة واضحة إلى عدد سور القرآن : 57 و 57 .
آيتان مميزتان :
واحدة في السورة الأطول في النصف الأول من القرآن  . وواحدة في السورة الأطول في النصف الثاني من القرآن .  في سورتين تجمعهما علاقة بالعدد : 19 .
رقم ترتيب سورة البقرة  : 2
رقم ترتيب سورة المدثر : 74
           المجموع :      76     عدد يساوي: 19 × 4 .
- عدد آيات سورة البقرة : 286
   عدد آيات سورة المدثر :56
            المجموع :  342  عدد يساوي : 19 × 18 أو : 114 × 3 .
ومن الملاحظ هنا الإشارة الصريحة والواضحة إلى عدد سور القران الكريم  .
6- اعجاز في ترتيب سورة المدثر :
   أن تكون سورة المدثر السورة رقم 17 بين سور النصف الثاني من القرآن فهذا يعني أن عدد السور المرتبة بعدها وحتى نهاية المصحف : 40 سورة  .
نكتشف حينما نقوم بترتيب سور القرآن تنازليا : الأطول فالأقصر... أن سورة المدثر تأخذ في هذا الترتيب الموقع : 40 .
وأن السورة التي ستحمل رقم الترتيب 56 في الترتيب التنازلي ( عدد آيات سورة المدثر ) هي سورة القيامة : السورة التي تتألف من : 40 آية  .
( لاحظ اهتمام القرآن بأدق التفاصيل وأخفاها في ترتيب سور القرآن ) .
ويبقى الكثير مما يمكن أن نقوله في ترتيب سورة المدثر ...
االمصدر : الأستاذ عبد الله إبراهيم جلغوم - الأردن -  مقال مرسل من المصدر .
البريد الإكتروني للمؤلف : abdullahjalghoum@hotmail.com


‏ليست هناك تعليقات: